الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم
اهلا وسهلا بك اخي الزائر لموقعنا الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهمتمنياتنا لك ان تسعد معنا

الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم

موقع عشائري للتواصل وتعارف فيما بين العشائر كافه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
العباسي محمد قبيلة
المواضيع الأخيرة
» تدخل فطر في العراق وسوريا
السبت أغسطس 30, 2014 4:58 am من طرف Admin

»  الجهاد في نهج البلاغة
السبت يونيو 14, 2014 5:48 am من طرف Admin

»  كم نسبة العرب الذين شاركوا بالفتوحات الاسلامية
الأربعاء أبريل 23, 2014 4:40 am من طرف Admin

» اسئله الثالث
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف Admin

» قبيلة بني حسن
الخميس مارس 27, 2014 3:04 pm من طرف Admin

» شيوخ جشعم النواصر الاصلاء الزياره
الإثنين مارس 10, 2014 1:13 pm من طرف Admin

» حصرياً تقرير كامل عن الحاسوب و مكوناته
الأحد مارس 09, 2014 4:09 pm من طرف Admin

» مهام جهاز الحاسوب
السبت مارس 08, 2014 8:05 am من طرف Admin

» القوانين العراقية القديمة والشريعة الإسلامية
السبت مارس 08, 2014 7:21 am من طرف Admin

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قصة قابيل وهابيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسين الجشعمي
باحث
باحث
avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
العمر : 28
الموقع : العراق /بغداد/الاعظميه

مُساهمةموضوع: قصة قابيل وهابيل   الأربعاء أغسطس 22, 2012 12:51 pm


قصة قابيل وهابيل



موقع القصة في القرآن الكريم



ورد ذكر القصة في سورة المائدة الآيات ( 27 - 31 )

قال تعالى في سورة ( المائدة ) :

" وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27) لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ " . ( 28)


القصة


يروي لنا القرآن الكريم قصة ابنين من أبناء آدم عليه السلام هما ( هابيل وقابيل ) ، حين وقعت أول جريمة قتل في الأرض .

كانت حواء تلد في البطن الواحد ابناً وبنتاً . وفي البطن التالي ابناً وبنتاً . فيحل زواج ابن البطن الأول من البطن الثاني ، ويُقال أن قابيل كان يُريد زوجة هابيل لنفسه ، فأمرهما آدم عليه السلام أن يُقدما قرباناً ، فقدم كل واحد منهما قرباناً ، فتقبل الله من هابيل ولم يتقبل من قابيل .

لاحظ كيف ينقل إلينا الله تعالى كلمات القتيل الشهيد ، ويتجاهل تماماً كلمات القاتل .
عاد القاتل ( قابيل ) يرفع يده مُهدداً ، قال القتيل ( هابيل ) في هدوء :

" إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ " . (29) ( المائدة )

انتهى الحوار بينهما وانصرف الشرير( قابيل ) وترك الطيب ( هابيل ) مؤقتاً . بعد أيام كان الأخ الطيب نائماً وسط غابة مشجرة ، فقام إليه أخوه قابيل فقتله . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تقتل نفس ظلماً إلا كان على ابن آدم الأول كِفل من دمها لأنه كان أول من سنّ القتل " .
جلس القاتل أمام شقيقه المُلقى على الأرض . كان هذا الأخ القتيل أول إنسان يموت على الأرض ، ولم يكن دفن الموتى شيئاً قد عُرف بعد . وحمل الأخ جثة شقيقه وراح يمشي بها ، ثم رأى القاتل غراباً حياً بجانب جُثة غراب ميت . وضع الغراب الحي الغراب الميت على الأرض وساوى أجنحته إلى جواره وبدأ يحفر الأرض بمنقاره ووضعه برفق في القبر وعاد يَهيل عليه التراب ، بعدها طار في الجو وهو يصرخ .

اندلع حزن قابيل على أخيه هابيل كالنار فأحرقه الندم . اكتشف أنه وهو الأسوأ والأضعف ، قد قتل الأفضل والأقوى .
نقص أبناء آدم عليه السلام واحداً . وكسب الشيطان واحداً من أبناء آدم عليه السلام ، واهتز جسد القاتل ببكاء عنيف ثم أنشب أظافره في الأرض وراح يحفر قبر شقيقه .

قال آدم عليه السلام حين عرف القصة : " هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبينٌ " وحزن حزناً شديداً على خسارته في ولديه . مات أحدهما ، وكسب الشيطان الثاني . صلى آدم عليه السلام على ابنه ، وعاد إلى حياته على الأرض : إنساناً يعمل ويشقى ليصنع خبزه . وأخذ آدم عليه السلام يعظ أبنائه وأحفاده ويحدثهم عن الله ويدعوهم إليه ، ويحكي لهم عن إبليس ويُحذرهم منه . ويروي لهم قصته هو نفسه معه ، ويقص لهم قصته مع ابنه الذي دفعه لقتل شقيقه .


المرجع
موسوعة القصص الواقعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة قابيل وهابيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم :: الفئة الأولى :: المواضيع العامه-
انتقل الى: