الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم
اهلا وسهلا بك اخي الزائر لموقعنا الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهمتمنياتنا لك ان تسعد معنا

الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم

موقع عشائري للتواصل وتعارف فيما بين العشائر كافه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الأنشطة التكاليف العربي محمد اليمن عشيرة العائلات نظام السعوديه أساس قبيلة محاسبة العباسي الثويني جشعم استعراض تميم المبني
المواضيع الأخيرة
» تدخل فطر في العراق وسوريا
السبت أغسطس 30, 2014 4:58 am من طرف Admin

»  الجهاد في نهج البلاغة
السبت يونيو 14, 2014 5:48 am من طرف Admin

»  كم نسبة العرب الذين شاركوا بالفتوحات الاسلامية
الأربعاء أبريل 23, 2014 4:40 am من طرف Admin

» اسئله الثالث
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف Admin

» قبيلة بني حسن
الخميس مارس 27, 2014 3:04 pm من طرف Admin

» شيوخ جشعم النواصر الاصلاء الزياره
الإثنين مارس 10, 2014 1:13 pm من طرف Admin

» حصرياً تقرير كامل عن الحاسوب و مكوناته
الأحد مارس 09, 2014 4:09 pm من طرف Admin

» مهام جهاز الحاسوب
السبت مارس 08, 2014 8:05 am من طرف Admin

» القوانين العراقية القديمة والشريعة الإسلامية
السبت مارس 08, 2014 7:21 am من طرف Admin

أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 قبائل صنهاجة مَثلت شعباً انضوت تحت لوائه الكثير من القبائل البربرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 672
تاريخ التسجيل : 12/08/2012
العمر : 60
الموقع : الموقع الرسمي لعشائر الجشعم وحلافائهم

مُساهمةموضوع: قبائل صنهاجة مَثلت شعباً انضوت تحت لوائه الكثير من القبائل البربرية    الأربعاء فبراير 20, 2013 8:35 am

يعتبر بعض المؤرخين أن قبائل صنهاجة مَثلت شعباً انضوت تحت لوائه الكثير من القبائل البربرية وكانت قبائل صنهاجة من أقوى القبائل في الشمال الإفريقي وأشدها واشتهرت بقوتها وكثرة رجالها الذين سكنوا جباله وسهوله وخصوصاً من المغرب الأوسط الى المغرب الأقصى ومن هذه القبائل وأشهرها لمتونة ’ وجدالة , ولمطة , وحــسوفة , وهي التي تكونت منها دولة المرابطين السنية . وبعض المؤرخين يجعل القبائل الصنهاجية لها أصل من حمير بن سبأ أي : أن أصلهم يمانيون والبعض الأخر يذهب الى أنهم برابرة لا علاقة لهم بالعرب . (1)

1- تسمية الملثمين :
اشتهرت القبائل الصنهاجية في التاريخ باسم الملثمين , وأصبح اللثام شعاراً عرفوا به الى إن تسموا بالمرابطين , ويرى بعض المؤرخين أن الملثمين ينتسبون الى قبيلة لمتونة أحدى بطون صنهاجة وكانت لمتونة تتولى رئاسة سائر قبائل حسوفة ومسراتة ’ ومداسة , وجدالة ولمطة وغيرها , ثم آلت الرئاسة الى قبــــيلة جدالة على عهد الأمـــــير يحيى بن ابراهيم الحبرالي .(2)
إن اسم الملثمين كان يبدو في بدايته خاصاً بقبيلة لمتونة ثم توسع وأصبح شعاراً لكل من حالف لمتونة ودخل تحت أسم سيادتها .





(1) سعدون عباس (الدكتور ) , دولة المرابطين في المغرب والأندلس , ص12-13 .
(2) حمدي عبد المنعم محمد حسين (الدكتور ) , تاريخ المغرب والأندلس في عصر المرابطين , مؤسسة شباب الجامعة , ط 1986 م , ص 27 .

-3-


2- سبب تسميتهم بالملثمين :
لقد وردت أقوال كثيرة في سبب تسمــيتهم بذلك منها : أن أجدادهم من حمير كانوا يتلثمون لشدة الحر , ويذهب الى هذا الرأي من ظن ان أصل قبائل صنهاجة يرجع الى الهجرات القديمة من المشرق لأسباب متعددة منها اقتصادية وسياسية .
ومنها : أنهم آمنوا بالرسول صلى الله عليه وسلم وكانوا قلّة فاضـطروا للهرب لمّا غلبهم أهل الكفر فتلثموا بقصد التمويه , وقيل إن طائفة منهم أغارت على عدو لهم فخالفهم الى مواطنهم وهي خالية الأمن النساء والأطفال والشيـــوخ , فأمر الشيوخ النساء بأن يرتدين لباس الحرب ويتلثمن , ففر الأعداء وهكذا اتخذوا اللثام سنة يلازمونه وارتقى عندهم الى مستوى رفيع في حياتهم و أعرافهم .
وقد اعتنق الملثمون الإسلام بعد فتح الأندلس (1)

3- موطن الملثمين :
سكن الملثمون الصحراء الكبرى الممتدة عن غدامس شرقاً الى المحيط الأطلسي غرباً ومن جبال درن شمالاً الى أواسط الصحــــراء الكبرى جنوباً . ولم تكـــــــن هذه الأماكن والمواطن تجــري بها أنهار دائمــة وكانت قليلة الإمطار وأحياناً تحـــــــبس عنها الإمطار لسنوات عديدة فيتعرض سكانها للمــــــجاعة فيرتحلون لطلب الماء والكلأ , فتفرقوا حول الواحات الصغيرة في تلك الصحاري المـــمتدة الإطراف , وكوّنوا قرى بدائية تتماشى مع ظروف حياتهم الرعوية . (2)

4- حياتهم الاقتصادية :
توزع الملثمون حول الواحات بحثاً عن المــــياه وعملوا في الزراعة وخاصة زراعة الشعير وقد ازدهرت زراعته في منطقة أزكى التي تسكنها قبيلة لمتونة . وكان النخيل من أهم أشجارهم , وكانت مدينة سجلماسة من أهم واحات الصحراء عمراناً وكانوا يزرعون في ظل أشجار النخيل البــــطيخ والقرع والقثاء , وازدهرت في الواحــــات زراعة القطن وقصب السكر , وكانت وسيلة الزراعة في تلك الواحات الصــــــحراوية المحراث البدائي الذي تجره الجمال .
____________________________________________________________________________
(1) ابن خلدون , أبو زيد عبد الرحمن بن محمد , العبر وديوان المبتدأ والخبر , مؤسسة جمال , بيروت , لبنان / 1956 و 1971 , 6/ ص 110-181 .
(2) سعدون عباس (الدكتور ) , المصدر السابق , ص 13 .

-4-
وكانت تلك القبائل تهتم بتربية الحيوانات للحصول على قوتهم ولكي يستعملوها في تنقلاتهم , واهتموا بتربية المواشي من بقر وغنم وماعز واهتموا بتربية النحل للحصول على العسل والشمع , وقد مارسوا الصيد .
وازدهرت الصناعات المحلية للاكتـــــــفاء الذاتي وتطورت في الكم والنوع الصناعات المنزلية وكذلك الأدوات الحربية التي ازدهرت بســبب الحروب المستمرة بين الملثمين وجيرانهم الوثنين من السودان وغانا واهتموا بصناعة السروج , وازدهرت الصناعات الغذائية , واشتهرت مدينة تارودانت بصناعة قصـــب السكر والمنسوجات والألبسة من الصوف والقطن والوبر .
ومن أهم المعادن في بلاد الملثمين الملح ويكثر في أوليل وتغاري . وكان للملح أهمية في حياتهم الاقتصادية , إذ كانوا يقطعونه قطعاً صغيرة يقايضون به كالذهب والفضة , وكان الفائض من إنتاجهم الزراعي والصناعي يصدر الى خارج بلادهم . (1)


5- أهمية موقع الملثميـــن :
كانت بلاد الملثمين الممر الوحيد بين الأندلس وأواسط إفريقــــيا فكانت تسلكه القوافل على ثلاث طرق , فالطريق الأول وهو الطريق الساحلي على المحيط الأطلسي ينطلق من أغادير ماراً بنواكشوط حتى مصب نهر السنــغال يقابله طريق داخلي غير بعيد عنه لجهة الشرق . أما الطــريق الثاني وهو الأوسط فيـــــمتد من أواسط المغرب الى قلب الصحراء حيث بلدان مالي والنـــيجر يبدأ هذا الطريق من سجلماسة ويمر بأزكي حتى اوغشيت في بلاد النيجر .
والطريق الثالث والأخير هو طريق الصــــــحراء يمتد من السودان الغربــي الى أواسط الصحراء شرقاً , ولا تخلوا هذه الطرق من صعــــوبات طبيعية , فتحرك الرمال يمحي معالمها , وتتعرض القوافل المارة بها الى مخاطر لا يُحمد عقـباها . ولذلك احتاجت هذه القوافل للقصاص من الملثمين لكي يقودوا القوافل في تلك الصـحاري حتى تصل الى بر أمانها مقابل مبالغ مالية على المجهود الرائع العظيم .




(1) سعدون عباس ( الدكتور ) المصدر السابق , ص 16 .



-5-

ونشطت حركة التــــجارة بين إفريقيــا الغربية وبلاد المغرب والأندلس بســـبب الدور الريادي الذي قامت به قبائل لمتونة ومسوفة وجدالة التي كونت حلقة الاتصال الناجحة والمثمرة للأطراف المشاركة .
وكثرت الأســـواق التجـــارية التي تعرض فيها بضــائع بلاد الأندلس والمغرب الأقصى وبلاد السودان الغربي حيث يتم التــــبادل بالتقايض أو بالذهب والفضة على حسب الاتفاق بين المتابعين , ومن أشـــهر تلك الأسواق التي اشتهرت في تاريخ البلاد اوغشت , أغمات , أسيلا . (1)



6- الحياة الاجتماعية في بلاد الملثمين :
أدى ازدهار التجارة في بلاد الملثــــمين الى ظهور طبقة من الأثرياء تجـــمعت لديهم أموال عظيمة بسبب نشاطهم التجاري , وعلى رأس هذه الطـــــبقة الأمراء الذين استأثروا وحافظوا على مصالحهم , وكانت هذه الطبقة مستعدة لمقاومة من يهدد مصالحها ا, يحاول انتزاع مكانتها وثروتها وجاههــا مستخدمين من أجل تلك الأهداف الأسالـــــيب المشروعة والمحرمة , ويساندهم في ذلك الفقهـــــاء المحليون الذين ارتبطت مصالحهم بهم وأصبحت أطماعهم والسعي لتحقيقها فوق أحكام الله .
واحتكرت هذه الطبقة الأراضي الزراعية في الواحات , وكذلك منـاجم الملح وقطعان الماشية , أي جميع مصادر الثروة ونتج عن ذلك ظهور طبقة من الفــقراء , حيث أصابهم الفقر واضطروا الى الاشتغال برعي المواشـــــي وهم يؤدون الضرائب للأمراء والأعيان الذين استغلوهم , وانتشرت عادات خبيثة في المجتمع الملثم تتـنافى مع تعاليم الإسلام , بل هي عادات غارقة في مستنقعات الجاهلية وغابت العقيدة الإسلامية الصحيحة عن المجتمع وأشتهر من ملوك الملثــمين بحرصهم على نشر الإسلام وكـــــسر شوكة من يعاديه الملك (تيولوثان بن تيكلان اللمتوني ) الذي حارب القبائل الوثنية ونشر بينها الإسلام وبعد وفاته سنة 222هـ على يد مشايخ صنهاجة .
وبعد ذلك افترقت كلمة الملثمين وضاعت كثير من تعــــاليم الدين وأستمر شتاتهم مدة مئة وعشرين سنة الى أن قام بالأمر الأمير محمد بن تيفاوت الكمتوني . (2)

(1) سعدون عباس ( الدكتور ) المصدر السابق , ص 18 .
(2) أبن أبي زرع , أبو الحسن علي القاسي , الأنيس المطرب بروض القرطاس في اختبار ملوك المغرب وتاريخ فاس , نشر دار المنصور للطباعة والوراقة ( الرباط , 1972 ) ص 746 , نقلاً عن دولة المرابطين ص 19 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jashaam5.forumarabia.com
 
قبائل صنهاجة مَثلت شعباً انضوت تحت لوائه الكثير من القبائل البربرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم :: الفئة الأولى :: العشائرالعربيه-
انتقل الى: