الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم
اهلا وسهلا بك اخي الزائر لموقعنا الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهمتمنياتنا لك ان تسعد معنا

الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم

موقع عشائري للتواصل وتعارف فيما بين العشائر كافه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
محاسبة التكاليف استعراض قبيلة الأنشطة نظام أساس العربي اليمن محمد المبني الثويني السعوديه العباسي تميم عشيرة العائلات جشعم
المواضيع الأخيرة
» تدخل فطر في العراق وسوريا
السبت أغسطس 30, 2014 4:58 am من طرف Admin

»  الجهاد في نهج البلاغة
السبت يونيو 14, 2014 5:48 am من طرف Admin

»  كم نسبة العرب الذين شاركوا بالفتوحات الاسلامية
الأربعاء أبريل 23, 2014 4:40 am من طرف Admin

» اسئله الثالث
الأربعاء أبريل 09, 2014 4:35 pm من طرف Admin

» قبيلة بني حسن
الخميس مارس 27, 2014 3:04 pm من طرف Admin

» شيوخ جشعم النواصر الاصلاء الزياره
الإثنين مارس 10, 2014 1:13 pm من طرف Admin

» حصرياً تقرير كامل عن الحاسوب و مكوناته
الأحد مارس 09, 2014 4:09 pm من طرف Admin

» مهام جهاز الحاسوب
السبت مارس 08, 2014 8:05 am من طرف Admin

» القوانين العراقية القديمة والشريعة الإسلامية
السبت مارس 08, 2014 7:21 am من طرف Admin

ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 عشائر السادة البرزنجيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 672
تاريخ التسجيل : 12/08/2012
العمر : 60
الموقع : الموقع الرسمي لعشائر الجشعم وحلافائهم

مُساهمةموضوع: عشائر السادة البرزنجيه   السبت أبريل 27, 2013 3:14 pm

السادة البرزنجيه



لجميع يعرف الهجرة التي حدثت لأحفاد رسول الله صلى الله عليه وسلم في عهد الدولة الأموية والدول التي تلتها وما عانوه رضي الله عنهم من الاضطهاد والتشريد والقتل إلى آخره فانتشرو في أرض الله الواسعة وتفرقوا في الدول العربية وغير العربية والسادة البرزنجية سكن أجدادهم الأوائل همدان الإيرانية ومن ثم كما هو المتعارف عليه عند السادة البرزنجية في المدينة المنورة والعراق القصة المشهورة بانه عند خروج السيد موسى وعيسى من همدان لقضاء فريضة الحج وهم من أحفاد السيد إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم فعند رجوعهم من الحج استراحو في منطقة في شمال العراق في السليمانية وجاءهم في المنام رؤية الحبيب عليه الصلاة والسلام وأمرهم ببناء مسجد في هذه البقعة بجوارها عين ماء وعندما استيقظا وجدا الوصف كما في المنام فقاموا ببناء المسجد في تلك البقعة وامتد معهما الجذع المبارك في بناء المسجد كما قال في ذلك العلامة السيد محمد رسول البرزنجي رحمه الله مفتخراً بذلك :
جْذعانِ فَخري يَشهَدَانِ بِمجدي
جذعٌ هنا قََدْ كانَ حَنَّ لِجَدِّي
ثانٍ بِبَرزِنجا بمسجدِهــا الذي
مُوسى وعيسى أَسَّسَاهُ بِجِـدِّ
جَدِّي وعَمِّي امتدَّ في أَيديهـما
أَعظِمْ بِخَارِقِ جذعِنا الممتـدِّ
مَنْ لَمْ يُصَدِّقْهُ فلَيس مِنِ اهلنـا
مِنْ أَهلِ بَلدتِنا فيكسبُ وِدِّي

فالتم الناس من حولهم من الساكنين بالقرى المجاورة، حيث أن تلك الأرض لم يطالها أحد من آل البيت وكان السيد عيسى والسيد موسى أول من وطأ هذه الأرض من آل البيت واقامو بها وأصبحت بعد ذلك تسمى ببرزنجة ومن هنا جاء مسمى العائلة الكريمة وبرزنجة في اللغة الكردية تعني ( بر ) جهة الامام، وزنج، الأرض الخضراء، ومن مزج المقطعين يصبح معنى برزنجة: الارض ذات الطبيعة الجميلة الدائمة الخضرة. وقرية برزنجة موجودة إلى يومنا هذا في شمال العراق في السليمانية وهي مزار وخاصةً المسجد الذي دفن به سادات البرزنجية الأوائل ، وهذا ماقيل في أصل السادة البرزنجية.


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين وعلى من اتبعه بإحسان إلى يوم الدين .

بعض الفروع والأسر المنحدرة من السادة البرزنجية في شمال العراق :ـ

*أسرة حفيد:

بيت الحفيد من الاسر العلوية العلمية والسّياسية في محافظة السّليمانية، وهم فرع من السّادات البرزنجية.
ويعود نسبهم إلى السيّد معروف النودهي بن السيّد أحمد الغازي بن السيّد محمد النودهي الكبير الذي ينتهي نسبه بالسيّد إسماعيل المحدّث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. ولقبّوا بالحفيد نسبة إلى جدهم الشيخ محمود الحفيد بن الشّيخ سعيد لكونه حفيد العالم الكبير الشّيخ كاكة أحمد الشيخ دفين السّليمانية وصاحب المرقد المشهور فيها، وهو ابن الشّيخ معروف النودهي.

ومن أبرز رموز السّادة آل الحفيد والسّادة البرزنجية:

* السيّد محمود الحفيد المولود 1882م والمتوفى سنة 1956. أجمعت الوثائق الوطنية على رمزية الحفيد في التاريخ العراقي، فقد برز من بين الأكراد مجاهداً كبيراً في الحرب البريطانية العراقية عام 1915 وضرب اروع الامثلة في الجهاد العراقي إبان ثورة العشرين.

ولد في السّليمانية من اسرة تمتد في اصالتها في شمالي العراق لعدة قرون وهم البرزنجية من السّادة العلويين، ونبغ فيهم علماء تقاة منهم جده الاكبر معروف النودهي 1752 ـ 1838 صاحب المؤلفات الفقهية الشّهيرة. ومن اجداده النابغين كاكه أحمد بن معروف النودهي الفقيه البليغ. وتذكر الوثائق الكردية بأن للشّيخ الحفيد عموداً نسبياً عريقاً بسلسلة من الفقهاء والمحدثين والمتصوفة الشّهيرين، ابرزهم جد معروف النودهي الثّالث عشر عيسى البرزنجي الذي يرجع إليه انتشار الفرق الصّوفية والتكايا في كردستان العراق.
وعندما اعلن الجهاد على المحتلين الانكليز عام 1915 هبّ الشّيخ محمود الحفيد لنجدة المجاهدين العراقيين والتحق منتمياً ومناصراً بقوافل الجهاد وهي متوجهة إلى البصرة، وخاض غمرات المعارك في واقعة ( الشّعيبة ) مع جيش من الاكراد مؤلف من جميع العشائر الكردية.

وفي احدى لحظات المعارك اجتمع الشّيخ الحفيد بقائد حملة الجهاد العلاّمة السيّد محمد سعيد الحبوبي وتحاورا وأجمعا على أن قوة العراق واحدة ازاء مقاومة القوات الانكليزية المحتلة وينبغي ان تكون تلك القوة يداً عراقية واحدة.

ثم اصطدم بالقوات الانكليزية الزاحفة إلى شمالي العراق قرب مدينة جمجمال، وجرح في احدى تلك المعارك.
وقد حكم السّليمانية وطرد الانكليز منها من عام 1919، وقصفه الانكليز بالطائرات وقصفوا وهدموا بيته ومقره والتكايا والحقول وجموع الاكراد الملتفين حول قيادة الحفيد.
وسجنه الانكليز بعد هدوء مدافع ثورة العشرين ونَفَوه إلى الهند عدة سنوات، ثم عاد إلى بلده لكن الانكليز لم يتركوه حراً يعيش بل أُرسل إلى الديوانية تحت رقابة الشّرطة الملكية.. لكنه بقي صلب الذات مرفوع الرأس وهو بين منفى ومنفى حتى وفاته.

*الوليانية:

سادات برزنجية موسوية يرتقي نسبهم إلى السيّد عيسى النور بخشي بن السيّد بابا علي الهمداني بن السيّد يوسف بن السيّد منصور بن السيّد عبدالعزيز بن السيّد عبدالله بن السيّد إسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.

وكلمة الوليانية نسبة إلى جدهم الشيخ إسماعيل الولياني ( المولود عام 1081هـ في قرية نودي من توابع ( قه لا جوالان ) مركز أمراء البابان في ذلك العصر ) بن الشيخ محمد النودهي ( المشهور ببركة وبالكبريت الاحمر ) بن السيّد علي بن السيّد بابا رسول بن السيّد بابا سيّد بن السيّد رسول البرزنجي.. حتّى يصل في تسلسل نسبه إلى الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.

توفى القطب إسماعيل الولياني سنة ( 1158 ) هـ عن عمر يناهز 62 سنة في قرية ( روفيه ) بعد ان اوصى مريديه ان يدفن بالقرب من ضريح السيّد شمس الدين بن الشيخ محمد الهتاك بن الشيخ عبدالعزيز بن الشيخ عبدالقادر الگيلاني. وللشيخ إسماعيل الولياني مزار يؤمّه الكثيرون وتوجد قرب المزار تكية كبيرة يؤمها المئات من المريدين ورجال العلم وأصحاب الطريقة والفقراء. ويشرف حالياً على تلك التكية السيّد الشيخ معتصم بن السيّد سعيد بن السيّد عبدالعزيز بن السيّد بابا رسول البرزنجي، اضافة إلى إشرافه على تكية الشيخ عبدالعزيز بن الشيخ عبدالقادر الگيلاني داخل مدينة عقرة.ونسب السادة الوليانية الموجود بحوزة الشيخ السيّد معتصم بن الشيخ سعيد بن الشيخ عبدالعزيز البرزنجي، وجاء في ديباجة النسب ما يلي: السيّد سعيد بن السيّد عبدالعزيز بن السيّد بابا رسول البرزنجي بن
الشيخ محمد الهشه زيني بن السيّد أحمد الهشه زيني بن السيّد حسين بن السيّد محمود الكليسه بن السيّد قطب المدار والارشاد السلطان الشيخ إسماعيل الولياني بن السيّد الشيخ محمد النودهي ( المشهور ببركة وبالكبريت الاحمر ) بن السيّد علي بن السيّد بابا رسول بن السيّد بابا سيّد بن السيّد رسول البرزنجي بن السيّد قلندر بن السيّد عبدالسيّد بن السيّد الشيخ عيسى الاحدب بن السيّد حسين بن السيّد با يزيد ابن السيّد عبدالكريم بن السيّد القطب الاعظم عيسى البرزنجي ( النور بخشي ) بن السيّد بابا علي الهمداني بن السيّد يوسف بن السيّد منصور بن السيّد عبدالعزيز بن السيّد عبدالله بن السيّد إسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين الشهيد السبط بن الإمام علي الكرار عليهم السّلام.

* كسنزانيّة

الكسنزانيّة: طريقة صوفية، وقرية ( كسنزان ) التابعة لناحية ( قره داغ ) من محافظة السليمانية اخذت اسمها من أصحاب هذه الطريقة الصوفية الذين يمتد نسبهم إلى الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد باقر بن الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين الشهيد السبط ابن الإمام علي بن أبي طالب عليهم السّلام. ومن ابرز رموز السادة الكسنزانية العالم القطب السيّد عبدالكريم الكسنزاني شيخ الطريقة العلية في العالم الإسلامي.
وبحسب وثائقهم النسبية إنهم من صلب السادة الموسوية الحسينية الاصلاء.
ووثيقة النسب بحوزة السيّد غاندي حفيد السيّد عبدالكريم الكسنزاني والتي تقول: ( القطب السيّد عبدالكريم بن السيّد عبدالقادر بن السيّد عبدالكريم الشاه الكسنزاني بن السيّد حسين بن السيّد حسن بن السيّد عبدالكريم بن السيّد إسماعيل الولياني بن السيّد محمد النودهي بن السيّد علي وه ندرينه بن السيّد بابا سيد بن السيّد بابا رسول بن السيّد قلندر بن السيّد عبدالسيّد بن الشيخ عيسى الاحدب البرزنجي بن السيّد علي الهمداني بن السيّد يوسف بن السيّد منصور بن السيّد عبدالعزيز بن السيّد عبدالله بن السيّد إسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام، فهم بروايات أهل الانساب. وموسوية حسينية يرجعون إلى السادات البرزنجية الذين ايديهم على الطرق الصوفية في شمال العراق. وكان الشيخ عبدالكريم قد درس على والده مبادى الشريعة ونهج الطريقة الكسنزانية في قراءة الاوراد والتسلك في منافذ الاجماع بالمريدين في تكاياهم.

*الطالبانية:

تعتبر الطالبانية من احد افخاذ العشيرة البرزنجية والتى ظهرت كعشيرة كردية فى اوائل القرن الثامن عشر بعد نزوح ملا محمود البرزنجى الى قرية طالبان التى هى على بعد يضعة عشرات من الكيلومترات الى جنوب غرب السليمانية. وعشيرة البرزنجية ينحدرون من الاصول العربية، ويعتبرون من السادة، وينسب اصلهم الى اهل البيت. سكنوا همدان الايرانية فى العصر العباسى، ودخلوا العراق فى القرن الثالث عشر عام 1258 حسب ماذكره ادموندس . ويرجع اصل الكثير من العشائر الكردية كالطالبانية والخانقا فى العراق الى عشيرة البرزنجية. اما تاريخ نزوح الطالبانيين الى كركوك فيرجع الى بدايات القرن التاسع عشر. ثم اصدر العثمانيون قرار تمليك قرى افتخار فى كركوك لعشيرة الداوودة فى القرن التاسع عشر

*زگدرلية

الزگدرلية: المعروف عنهم والمنقول عن سلفهم أنهم من الأسر العلوية، مساكنهم محافظة ديالى، ولهم تواجد في بعض المحافظات.

وتؤكد وثائقهم النسبية أنهم من صلب السّادة البرزنجية، ومن ذرية السيّد حسن بن مصطفى بن علي بن محمد النودهي بن علي بن بابا رسول الكبير بن عبد السيّد الثّاني بن عبد الرسول بن قلندر بن عبدالسيّد بن عيسى الاحدب بن حسين بن بايزيد بن عبد الكريم بن عيسى البرزنجي بن بابا علي الهمداني بن يوسف بن عبدالعزيز بن عبدالله بن إسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام.

والسيّد حسن أعقب ثلاثة رجال، هم حسين ومحسن ويغمور. ومن صلب هؤلاء ظهرت فروع السّادة الزگدرلية.
يرأسهم اليوم السيّد علي بن السيّد خليل بن السيّد إبراهيم بن السيّد بحر بن السيّد فياض بن السيّد سلامة بن السيّد عثمان بن السيّد عبد علي بن السيّد شناوه بن السيّد عباس بن السيّد حسين بن السيّد حسن الجد الجامع للسادة.

رابط عن بعض علماء وأولياء الله الصالحين من السادة البرزنجية في العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jashaam5.forumarabia.com
 
عشائر السادة البرزنجيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لعشائر جشعم العراق واحلافهم :: الفئة الأولى :: العشائرالعربيه-
انتقل الى: